ارتفاع الحرارة والحمى

أعراض حمى النفاس وعلاجها – -انظر حولك

أعراض حمى النفاس وعلاجها. تعتبر حمى النفاس من أهم المشاكل التي يمكن أن تواجه المرأة الحامل، فما هي حمى النفاس.

أسباب حدوثه والتي غالباً ما تظهر، وما هي أهم طرق علاجه وحماية الأم والجنين، هذا ما سنتعرف عليه في موضوعنا التالي على موقعنا المقال مقلل.org.

حمى النفاس

  • هي نوع من الحمى التي تصيب الجهاز التناسلي للمرأة، سواء أجرت عملية قيصرية أو ولادة طبيعية.
  • يحدث في الجهاز التناسلي للمرأة، ولكنه شائع جدًا وتزداد أعراضه أثناء الولادة الطبيعية.
  • ويحدث لعدة أسباب أهمها عدم تنظيف الرحم بشكل جيد، أو بسبب وجود التهابات في منطقة الحوض لدى المرأة.
  • غالبًا ما تصاب النساء بحمى النفاس بعد الولادة، ولكنها تحدث أيضًا بعد الإجهاض.
  • الإجهاض هو نوع من العدوى البكتيرية، يبدأ بالظهور بعد حوالي يوم إلى خمسة أيام.
    • بعد الولادة لمدة أقصاها أسبوع. لذلك، إذا مر أسبوع كامل على الولادة دون أن تلاحظي أي أعراض مخيفة، فأنت في أمان.
  • وتشير الدراسات إلى أن حوالي 10% من الوفيات في الولايات المتحدة الأمريكية ترتبط بالحوامل.
    • وعادة ما يكون سببه عدوى بكتيرية.
  • كما أن معدلات الوفيات مرتفعة أيضًا في الأماكن التي لا تتوفر فيها مرافق الصرف الصحي المناسبة.
  • هناك ثلاثة أنواع من عدوى الأمهات، وهي التهاب أو عدوى بطانة الرحم.
    • إصابة عضلات الرحم والتهاب المناطق المحيطة بالرحم.

اقرئي أيضًا: كيفية تنظيف الرحم بعد الولادة

إقرأ أيضا:ما هو تطعيم الحمى الشوكية انظر حولك

أسباب حمى النفاس

  • عدم تنظيف المنطقة التناسلية بالشكل الصحيح، وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
    • وهذا يتسبب في انتقال البراز إلى الجرح.
  • وجود التهابات سواء في الرحم أو المهبل.
  • انتقال العدوى أثناء الفحص المهبلي المتكرر.
  • وجود التهابات سابقة في المسالك البولية.
  • عدم تعقيم الأدوات الجراحية مما يسبب الإصابة بالبكتيريا أو الميكروبات العنقودية والكروية.
  • إجراء الولادة أو الإجهاض في أماكن طبية مجهولة ومجهولة.
    • الأماكن غير صحية أو غير معقمة.
  • قلة تناول الماء بشكل يومي وسليم، وعدم تناول الغذاء الصحي والسليم.
  • يضعف الجهاز المناعي لدى النساء الحوامل بشدة.
  • عدم تنظيف الرحم جيداً، وعدم إخراج بقايا المشيمة في حالة الولادة الطبيعية.
  • عدم الاهتمام بارتداء ملابس داخلية نظيفة، وعدم استبدال الفوط الصحية بانتظام لمدة خمس ساعات.
    • وبالتالي ارتداءه لفترات طويلة.
  • تعاني المرأة الحامل من جلطة، مما يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية وتقليل النزيف بعد الولادة.
  • وجود بقايا متقيحة في الرحم، ولا تظهر إلا من خلال الفحص المهبلي.
  • الإصابة بعد الولادة مباشرة بالبكتيريا الكروية أو ميكروبات المكورات العنقودية الكروية.

أعراض حمى النفاس

  • صعوبة في التبول.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الجرح.
  • سرعة وزيادة ضربات القلب.
  • الشعور بقشعريرة مستمرة ومستمرة.
  • احتقان شديد في منطقة الحوض.
  • الصداع المستمر والشعور بالتعب.
  • ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم.
  • قلة الحليب في الثدي مع التهابات الثدي.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • الحكة المستمرة أو الطفح الجلدي.
  • التهابات المثانة والكلى والمهبل والرحم.
  • – إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.
  • شحوب الجلد، مما يدل على فقدان كمية كبيرة من الدم.
  • الشعور بعدم الراحة والقلق.

طرق الوقاية من حمى النفاس

  • شرب كميات كبيرة من الماء يومياً، إلى جانب السوائل الدافئة والمشروبات العشبية.
  • من خلال تناول الطعام الصحي والجيد، الذي يحافظ على صحة جهازك المناعي.
  • الامتناع التام عن الجماع في نهاية الحمل.
  • لا تقم بإجراء فحوصات مهبلية متكررة مباشرة قبل الولادة.
  • انتبهي جيداً لنفسك وبشكل مستمر بعد الولادة، وحتى أسبوع بعد ظهور أي أعراض لحمى النفاس.
  • اختيار طبيب معروف وموثوق في مكان آمن وذو جودة عالية ومعروف بنظافته وتعقيمه.
  • انتبه لمستوى الهيموجلوبين في دمك، وإذا كانت النسبة منخفضة ننصحك بعلاج هذه المشكلة مع طبيب مختص.
    • إلى جانب تناول الكثير من كل ما يتعلق بزيادة نسبة الحديد في الجسم.

قد تكون مهتمة بـ: تمارين البطن بعد الولادة

إقرأ أيضا:كيفية علاج حمى الضنك بالأعشاب انظر حولك

كيف تحدث عدوى حمى النفاس؟

  • تبدأ هذه العدوى في الرحم مباشرة بعد الولادة.
  • كما يمكن أن يصاب الرحم بشدة إذا أصيب الكيس السلوي، وهو الكيس، أو الأغشية المحيطة بالجنين.
  • يحتوي على الجنين خلال فترة الحمل، لكن الإصابة به أصبحت نادرة بعد إدخال كل من المطهرات والبنسلين.

علاج حمى النفاس

  • ويجب التوجه فوراً إلى الطبيب واستشارته، فهو سيقوم بإجراء فحص كامل للإصابة.
  • إجراء فحوصات دم كاملة وفحوصات كاملة، للتأكد من كل شيء.
  • إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية للوصول بسرعة إلى التشخيص الصحيح للحالة.
    • مع التعرف على أسباب إصابة النساء الحوامل بحمى النفاس.
  • يتم علاج حمى النفاس، أو عدوى ما بعد الولادة، بالمضادات الحيوية عن طريق الفم.
  • قد يصف الطبيب الجنتاميسين أو الكليندامايسين الموصوف.
    • حسب نوع البكتيريا التي يشتبه الطبيب بها، مما يعني أن العدوى قد تكون حدثت بسببها.

إقرئي أيضاً: زيادة الوزن بعد الولادة الطبيعية

وفي النهاية قدمنا ​​لكِ كل ما يتعلق بحمى النفاس عند النساء الحوامل وطرق علاجها وأهم أسبابها، فنتمنى أن تكوني قد استفدتِ من هذا الموضوع.

إقرأ أيضا:اسم تحليل حمى الضنك وأسعارها انظر حولك

كما ننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول هذا المقال، واتركوا أي أسئلة ترغبون بها في التعليقات أسفل الموضوع.

ارتفاع الحرارة والحمى
السابق
ما أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم ليلاً انظر حولك
التالي
طرق استخدام البصل لخفض الحرارة انظر حولك
ddd