اضطرابات النوم

سيلان اللعاب أثناء النوم وكيفية علاجه انظر حولك

سيلان اللعاب أثناء النوم وكيفية علاجه. هل تتساءل دائمًا عن سبب وجود طبقة رقيقة من اللعاب تتدفق من فمك عندما تستيقظ في الصباح؟

وفي هذه الحالة تعاني من سيلان اللعاب أثناء النوم. يحدث ذلك لأسباب عديدة وهو حالة شائعة لدى معظم الأشخاص، ولكنه غالبًا ما يشير إلى حالة خطيرة.

تعريف سيلان اللعاب أثناء النوم

  • وهو أحد اضطرابات النوم التي تجعل الإنسان يشعر بالإحراج أمام الآخرين، وغالباً ما يكون منتشراً بين الأطفال في مرحلة نمو الأسنان. يحدث أن يسيل لعاب الطفل أثناء الاستيقاظ أو أثناء النوم، أما مع البالغين فإن الوضع مختلف تمامًا.
  • بعد الاستيقاظ تلاحظ أن الوسادة مبللة. وقد يحدث ذلك بسبب بعض الأمراض التي يمكن أن تزيد من إنتاج اللعاب، وقد يطلق عليه سيلان اللعاب. يعاني ملايين الأشخاص من هذه الحالة كل يوم أثناء النوم.
  • ولا يقتصر الأمر على إنتاج اللعاب الزائد فحسب، بل هو إفراز اللعاب حتى يسيل لعاب الفم وأثناء الاستيقاظ ينتج الفم المزيد من اللعاب، فحاول ابتلاعه.

إقرأ أيضاً: ما هي الأمراض التي تنتقل عن طريق اللعاب؟

يسبب سيلان اللعاب أثناء النوم

النوم على أحد الجانبين بشكل مستمر

هل تنام باستمرار على أحد الجانبين سواء الأيمن أو الأيسر؟

إقرأ أيضا:أضرار السهر وعدم النوم – مقال انظر حولك

إجابتك على هذا السؤال قد تكون السبب وراء سيلان اللعاب أثناء النوم.

عندما تنام على جانبك، فإن ذلك يجبرك على فتح فمك طوال النوم، مما يجبر اللعاب على التساقط على الوسادة بدلاً من النزول إلى الأسفل. هذه هي الأسباب الأكثر شيوعا لسيلان اللعاب أثناء النوم.

التهاب الجيوب الأنفية

  • يؤدي التهاب الجيوب الأنفية إلى صعوبة في البلع والتنفس، مما يؤدي بدوره إلى سيلان اللعاب أثناء النوم.
  • وتزداد الحالة سوءًا عندما تعاني من نزلة البرد، حيث تضطر إلى التنفس من خلال فمك بسبب احتقان الأنف، مما يتسبب في تدفق اللعاب من فمك.

حرقة المعدة أو ارتجاع المريء

  • إذا كنت تعاني من الحموضة أو ارتجاع المريء، فقد يكون هذا هو السبب وراء كثرة إفراز اللعاب في الفم، حيث أنه يحفز إنتاج حمض المعدة إلى المريء، مما يؤدي بدوره إلى زيادة اللعاب.

الحساسية أو التسمم

  • قد يكون سبب إنتاج اللعاب المفرط هو التهاب الأنف التحسسي، حساسية الطعام، أو التسمم بالمبيدات الحشرية.
    • هذه الظروف غالبا ما تؤدي إلى سيلان اللعاب المفرط.
  • في بعض الأحيان تهدد الحساسية الشديدة أو التسمم حياتك.
    • لذلك، يجب عليك طلب المساعدة من الطبيب باستمرار.

التهاب اللوزتين

اللوزتين، الغدد الموجودة في الجزء الخلفي من الحلق، عندما تلتهب تؤدي إلى تقييد إنتاج اللعاب الذي يتراكم في الجزء السفلي من الحلق ويسبب التهاب اللوزتين.

إقرأ أيضا:النوم على الجانب الأيمن – مقال انظر حولك

وهو أحد الأسباب الشائعة لسيلان اللعاب أثناء النوم، وقد تواجه سيلان اللعاب من الفم أثناء النوم بسبب التهاب الحلق.

مشاكل الأسنان

  • إذا كنت تعاني من التهابات اللثة والأسنان ومجموعة من المشاكل الأخرى، فإن صحة أسنانك يمكن أن تزيد من إنتاج اللعاب.

عيب خلقي في الفم

  • قد تعاني من عيب خلقي في الفم إذا كان الفم أو اللسان كبير الحجم، أو كانت الأسنان ضيقة، أو تضخم الغدد الليمفاوية مما يؤدي إلى سيلان اللعاب. للتغلب على هذه المشكلة.
  • يجب عليك تحديد السبب وراء سيلان اللعاب أثناء النوم وأفضل طريقة للحد من هذه الحالة هي تجنب النوم على الجانب.
  • لأن هذه الوضعية تشجع الفك على الفتح، مما يؤدي إلى فتح الفم أثناء النوم.

تناول بعض الأدوية

هناك مجموعة من الآثار الجانبية لبعض الأدوية المحددة، منها الإفراط في سيلان اللعاب، مثل مثبطات الأعصاب، ومضادات الاكتئاب، وأدوية مثل البيلوكاربين والمورفين.

الاضطرابات العصبية

  • قد تواجه صعوبة في التحكم في اللعاب إذا كنت تعاني من اضطراب عصبي، والذي قد يكون شللًا في الوجه، أو مرض باركنسون، أو مرض الزهايمر، أو السكتة الدماغية، أو التوحد، أو التصلب الضموري، أو التصلب المتعدد.

انظر أيضاً: أسباب حرقان اللسان أثناء النوم

إقرأ أيضا:سبب كثرة النوم عند النساء انظر حولك

أسباب أخرى

  • أحد الآثار الجانبية للحمل.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحمض.

كيفية علاج سيلان اللعاب أثناء النوم

  • قد يكون سيلان اللعاب بسبب مشكلة صحية معينة، لذا يجب عليك التعرف على المشكلة أولاً لإيجاد العلاج الأمثل لها. من الأفضل البدء بمراجعة الطبيب لعلاج الحساسية والتسمم والتهابات الجيوب الأنفية والتهاب اللوزتين ومشاكل الأسنان والتهابات الأعصاب وغيرها. الأمراض التي تؤدي إلى سيلان اللعاب، وإليك مجموعة من الخطوات الأخرى التي يمكنك اتخاذها لمنع سيلان اللعاب أثناء النوم .

تغيير وضعية النوم

  • من الأفكار الجيدة التي يمكنك القيام بها هي النوم على ظهرك، لأن ذلك يساعد اللعاب على التسرب إلى الجزء الخلفي من الحلق ويجفف الفم في النهاية.
  • ولذلك، فهي فكرة جيدة، فبدلاً من الاستمرار في النوم على جانبك، ستلاحظ تغيراً وتحسناً واضحاً في حالتك.

دعم الرأس

  • عند دعم الرأس عند النوم ليلاً، لأن الوضع الرأسي للرأس يدعم الفم ويمنع تسيل اللعاب من الفم أثناء النوم.
  • استشارة الطبيب حول الأدوية التي تتناولها: قد يحدث كما ذكرنا أن بعض الأدوية تؤدي إلى سيلان اللعاب.
    • يجب عليك التحدث مع طبيبك لإجراء بعض التغييرات في الأدوية التي لها آثار جانبية ضارة.

التنفس عن طريق الأنف

يعد التنفس من الفم أحد الأسباب الرئيسية لسيلان اللعاب عند النوم، ومن الشائع النوم والفم مفتوح بشكل خاص.

عندما تعاني من نزلة برد، فعند علاج الاحتقان يساعد على تخفيف الانسداد.

ممارسة تمارين التنفس العميق

والفكرة الجيدة هي تضمين تمارين التنفس العميق في روتينك اليومي.

حاول التنفس العميق من الفم لتحسين أنماط التنفس وإدارة التوتر وعلاجه بشكل أفضل.

الحساسية

  • تناول أدوية الحساسية يؤدي إلى صعوبة التنفس عن طريق الأنف، لذلك حاول علاج الحساسية بطرق ليس لها أي آثار جانبية.

الصبر

قبل القيام بأي شيء، يجب عليك التحلي بالصبر حتى تتوقف عن سيلان اللعاب أثناء النوم. ذلك لن يحدث بين عشية وضحاها.

قد تحتاج إلى شرب المشروبات الدافئة مثل البابونج لزيادة الشعور بالاسترخاء والراحة.

مواضيع ذات صلة بالسيلان

تحدثنا في هذا المقال عن أسباب سيلان اللعاب أثناء النوم وكيفية علاجه. يحدث سيلان اللعاب أثناء النوم لأسباب عديدة، بعضها حالات شائعة لدى معظم الأشخاص، ولكنها غالبًا ما تشير إلى حالة خطيرة. وقد ذكرنا في هذا المقال أغلب ما ورد عن تلك الحالة.

السابق
أعراض الاكتئاب الشديد – مقال انظر حولك
التالي
أقوى علاج للصداع المزمن – مقال انظر حولك
ddd